الاثنين، 8 فبراير، 2010

!!!(3)مذكرات ملحدة ... محجبة

تنويه هام : كالعادة هي مذكرات حقيقية تخصني وحدي .. مع التغير قليلاً من اجل المحافظة على شخصيتي الحقيقية .. لا يوجد عندي مكان
لمناقش لقضية الحجاب أو الدين الإسلامي .. أو لغاضب ساخط يتمني لي الموت أو الحرق أو يتهمني بالتدخل في أمور لا تعنيني لمجرد مناقشتي لقضية تمس حياتي -رغماً عن تركي للإسلام ! - وحياة الكثيرات في مصر

مقدمة ...

تصورت لسذاجتي بأن الأمر قد انتهى ..
وكنت انوي تقديم اعتذار بعدم كتابة باقي الأحداث لتوقف المضايقات لفترة قصيرة .. لكني اعلم الآن انهم سيظلون حاضرون دوماً ليذكروني بأن فرصتي في الزواج قد تناقصت .. أو أن سمعتي تلوكها الألسنة .. أو أن الإله سيصب جام غضبه علي رأسي لعدم امتثالي لأمره ..

قد تكون مجرد مضايقات بسيطة لخصوصية ظروفي واستقلالي نوعاً على عكس الكثير من الفتيات في وطني
لكنها تؤثر في بالطبع خصوصاً أنها مؤشر لرفض المجتمع نفسه لتاركة الحجاب ..
و تمثل ضغط نفسي عليّ أيضاً يظهر في شكل كذب صديقتي الحميمة أمام أهلها من اجلي حتى لا يضايقني أحدهم بكلمة على اعتبار أنى بمثابة أخت لها بالنسبة إليهم
وصديقة أخرى ظلت غاضبة مني لأنها على حد تفكيرها خائفة من أن يعذبني الإله لكشف شعري و أيضاً في حوار غاضب مع قريب انتهى بتكفيري ضمنياً .. مع تمنياته لي بالهداية حيث أنى بعيدة بالطبع عن سطوته
لذا ها هي مذكراتي من جديد مليئة بالمرارة .. مجرد رصد صغير لواقع التحكم والضغوط الواقعة على الأنثى هنا في وطني ..

--------------------------------------
زيارة من صديقتي المقربة " ه" في منزلي .. واستعداد للخروج ومقابلة صديقة مقربة أخرى " م"
(ه) : خلاص قلعتي الحجاب
أنا : إيه بابنتي ..أنتي لسه فاكره ؟!
(ه) : عملتي اللي في دماغك برده ؟!
أنا : ما أنتي عرفاني أنا طقه وطالما مش عايزة البسه مش هالبسه !
نظرة شك صامته منها ثم ننطلق في طريقنا إلى محطة القطار النفقي
حينما تراني الصديقة الأخرى (م) تغضب .. ثم تسلم بفتور
اسألها كما لو أني لا اعرف أسباب غضبها
أنا : مالك ياقمر هو أنا مزعلاكي ولا إيه ؟؟
(م) تزفر وترد : يعني مش عارفة !
أنا : علشان الحجاب يعني ؟!
(م) : بصراحة أنا زعلانة منك أوي .. يعني ربنا هداكي ومصدقنا لبستيه .. وبقالك فترة بيه .. تقليعه دلوقتي
أنا : مش مرتاحة فيه نهائي يعني اضحك على ربنا ..؟؟
وبعدين أنا مش بصلي أصلا وناقصلي كتير .. مش هاتيجي على الحجاب يعني !
(م) : وكمان الصلاة ما هو انتي صاحبتي وأنا بحبك ومش حابة أني أشوفك كده
صديقتي الأخرى (ه) في محاولة بتخفيف الوضع : ما هي ممكن ترجع ليه تاني عن اقتناع المرة ديه ...
أنا اخذ كلامها واكمل لاغلق الموضوع فلست بحاجة لخسارة أصدقائي حالياً !
أنا : ايوووه بالظبط .. لما اقتنع بيه هابقى البسه تاني وماله
(م) تنظر لي شذراً مردفة : طيب زي ما تحبي
بالطبع صعدنا للقطار .. هي صامتة وأنا و (ه)نثرثر كالعادة لكن لم أحاول جرها للحديث حتى لا يفتح الموضوع ثانية لكنه بالطبع فتح في اكتر من موقف بعد ذلك ولو بطريقة مستترة قليلاً ..

--------------------------------------
نستعد للذهاب لفرح صديقة قديمة .. ومعي بالطبع صديقتي (ه) وقريبة لها
قريبة (ه) لازلت صغيرة نوعا في الصف الأول الإعدادي " تقريباً ".. محجبة منذ فترة لا بأس بها
تنظر لشعري المصفف بحسرة ثم تقترب مني قائلة : بفكر اقلع الحجاب ..
أنا : ليه ؟
قريبة (ه) : علشان اعرف البس اللي أنا عيزاه
انظر لها في حزن .. فهي لازالت تبدو صغيرة.. ثم أردف في حذر: زي ما تحبي ده قرارك طبعا
واصمت حتى لا اتهم باني أشجعها على تركه ...

--------------------------------------
(ه): تصدقي أنا بفكر اقلع الحجاب
أنا : يامجنونة من امتى ده ؟
(ه) : أنتي نسيتي أني طقه زيك ولا إيه
نضحك سويا .. واسعد قليلا لأنها بدأت في تقبل وجهة نظري و أتذكر قول صديق بأن قراري قد يؤثر على بعض من اعرف ..
(ه) بس مش عارفة أوصلهم ده ازاي ؟!
لمعرفتي بطبيعة عائلتها أرد قائلة
أنا : أنا موضوعي مختلف تماماً .. وهما عارفين كده كويس .. إنما أنتي الضغط أقوى ومشكلتك أكبر .. بس عموما جربي تفتحي الموضوع
(ه) : انا فتحته من كذا سنة ومرديوش وقتها خالص !
أنا : لما تستقلي بحياتك هاتقدري تعملي اللي أنتي عيزاه طبعا
(ه) بغموض : لا اكيد هلاقي صرفة
ثم نغلق الموضوع وننشغل بالنميمة المعتادة

--------------------------------------
في زيارة عائلية وتجمع كبير لنساء العائلة تنظر لي قريبة في اهتمام لما أرها منذ " عزومات" رمضان أي قبل خلعي الحجاب مباشرة ..
.. ثم تستوعب أني تركت الحجاب .. فتقول لي : إيه ده أنتي قلعتي الحجاب ؟!!
أنا في سري << " يادي النيلة .. ابتدينا ! " >> ثم أرد عليها : يااااااااه انتي لسه فاكره .. من زمان يا بنتي ...
هي في عجب : ليه بس ؟؟
أنا : عادي مرتحتش فيه .. فتبدأ الانتقادات والتدخلات تنهال على رأسي من الجميع .. باسم الحب والمصلحة.. وأنا أتمنى أن يتذكروا أي إنسان آخر
لينشغلوا في " تقطيع فروته " بدلاً عني ! ضحكة 1
الجميل أن الانتقادات كانت من طراز لماذا أو حرام مع ثقة تامة في أن ما يقولوه هو الحقيقة المطلقة .. و انطلقت عبارات مثل .. لسوف تعلقي من شعرك .. وأماكن أخرى ضحكة 1 في النيران .. كما لو أن الإله " شغال جزار بعد الظهر .. وفاضي يحاسب اللي قلعوا رأسهم .. احم اقصد حجابهم !
ظللت ابتسم في هدوء .. كما لو انهم يتحدثون مع واحدة غيري .. حتى انتقل الحديث للدين ككل .. والحديث كان على غرار الشيخ فلان قال كذا .. والشيخ علان أفتى بكذا .. واغلق الحديث عني والحمد لطاستي الحبيبة

--------------------------------------
فتح الموضوع مع قريب متدين .. وفي نهاية ناقشنا التي أصررت فيه على أن أبدو قليلة العلم بموضوع الدين ونقطة الحجاب بالذات أمامه .. أصر على معرفة إذا كنت أؤمن بالحجاب على حد كلماته ..
كان ردي : معرفش .. ازاي يعني مؤمنة بيه ولا لا؟!
وإزاء إصراره وتصاعد حدة النقاش ، تأتى أمه على حديثنا وأنا أرد بان الآية التي يستشهد بها .. كانت لزوجات النبي فقط .. فتنظر لي أمه في استغراب قائلة : أوعي تكوني بتؤمني بالناسخ والمنسوخ في القرآن !
أنا في سري .. أشطة !
ثم أرد قائلة- كما لو أني لا اعلم - : يعني إيه ناسخ ومنسوخ ؟؟
فتصمت .. ثم يحتدم النقاش اكثر حيث أصر أنا على أن فروض الإسلام خمسة فقط .. وهو يحور الحجاب ليصبح فرض " بالعافية " قائلاً : يعني الخمرة أتحرمت في القرآن .. هل لأنها مش فرض يبقى نشرب عادي !
هنا تلاحظ الأم نظرات الضيق على وجهي ..فتنهى النقاش بتغير الموضوع فوراً .. مع التلميح لابنها باني خارج سلطاته .. وليس له إلا أن ينصحني فقط ..

--------------------------------------

الرصد السابق كله لا يعني شيء بالنسبة للكثيرات الواقعات تحت سيطرة الحجاب على المجتمع من ناحية .. والقدسية الخاصة بالدين من ناحية أخرى .. وهي الأهم في رأيي !
اصبح الحجاب للمجتمع مثله مثل العذرية وارتباطها بالشرف والعفاف.. نفس النظرة التشيئية المحقرة التي اعتدنا عليها من مجتمع سيطر ذكوره عليه .. وتوقفت النساء فيه عن المحاربة من اجل نفسها .. وارتاحت في ذلك الوضع المهين بل و أصبحت تشجع عليه وتدافع عنه ..

لست بصدد مناقشة الأسباب أو حتى العلاج هنا لأني قصدت نقل تجربتي الخاصة ..ولاعتقادي بان نقل التجربة في حد ذاتها .. قد يساعد من لم يجرب بعد دون الخوض في المرارة والمعانة المحاطة بها
لا احمل شيئاً ضد الحجاب .. فلازالتُ احتفظ عندي بأكثر من واحد .. إما لأنهم هدايا من أعزاء .. أو حتى كذكرى ..
ولا احمل شيئاً ضد من ترتديه .. فأنا أرى أن الملبس مسألة شخصية تماماً ولا يحق لأي إنسان التدخل فيها إلا صاحبها .
لكني أريد ذلك المنفذ من الهواء .. ذلك المنفذ من الحرية للمرأة في وطني .. أن لا يتدخل مجتمعنا في كل صغيرة وكبيرة للمرأة .. أن لا تجبر على ملبس معين .. أو تفتقد دعم الأهل والأحباء فقط لأنها اختارت أن تكون حرة في مظهرها .. أن لا تتسبب قطعة قماش في إيقاف حياتها !
وبصراحة .. تثير أعصابي فكرة أن يؤثر ملبس المرأة فقط على عقل العامة .. فلا يعود لهم هم إلا فلانة لبست الحجاب إذا فهي صالحة .. وفلانة تركت الحجاب إذا فهي طالحة !
بعيداً عن الإلحاد والدين .. لن أطالب مرة أخري بحريتي فالحرية لا تعطى .... الحرية تؤخذ ولو بخطوات صغيرة تتسع مع السعي لها.. فيكفيني حالياً تلك الخطوة في إعلان استقلالي والتي تتسع وتتسع الأن حتى تصبح لي حياتي الخاصة مستقبلاً ..
فآنا لم اعد محجبة .. سواء بقطعة قماش ملونة تميزني عن أي فتاة طبيعة .. أو حتى بحجاب عقلي وداخلي ..
لم يعد داخلي سواي ..
أنا فقط مع نظرة مشرقة لأني إنسانة كاملة و قادرة على فعل أي شيء ،، فقد امتلكت حريتي أخيراً !


مذكرات ملحدة ... محجبة ..!!!
مذكرات ملحدة …. محجبة (2) !!!!

هناك 30 تعليقًا:

إيفان كرامازوف يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
غير معرف يقول...

انا بس عايز افهمك حاجه مهمه جدا
انتي اساسا ملحده صح؟ يعني بقي ولا يهمك حجاب ولا الامور الدينيه دي من اساسه.المفروض تظهري الحادك بالعلن
متتكلميش بقي في حجاب ولا صوم ولا صلاه
لأنك هدمتي الدين من اساسه.
(ان الله يغفر الذنوب جميعا الا ان يشرك به
انتي اساسا احط من اني اشرحلك
وان شاء الله في خلال اسبوع هقفلك الموقع بتاعك
سلام يا لوله

Layaly يقول...

غير معرف ...
تعليقك هاسيبه لسببيبن :
اولا لانك اصلا مقرتش الموضوع عن ايه ..بس شوفت العنوان وزعلت اوي اني بتكلم عن الحجاب فدخلت تعلق وخلاص !

ثانيا علشان هاستنى اسبوع من تاريخه انشاءت طاستي .. لما اشوف هاتقفلي البلوج ازاي :)

ياريت بس تكون قد كلامك ومتدخلش تمسح التعليق بعد اسبوع
D:

غير معرف يقول...

سلام يا ليالي

في البداية شدني مقالك وانا احترم الحرية الشخصية لكل فرد

واقولك ان الايمان له اصول وله فروع .. وبينهم الفرق الشاسع

امر الاصول تدخل في العقيده:
لا إله إلا الله (في المقام الاول )+ وان محمد رسول الله = بالنسبة للمسلمين

امر الفروع - الحجاب :
المرأة المسلمة تكون آثمة وليست كافرة اذا لم تلبس الحجاب (لا اريد الدخول لان موضوعك عن الدين)
اعرف كثير من ((مسلمات)) غير محجبات ,, ومن اعز اصدقائي.
لكن الاهم هوا الايمان ((من القلب وليس العقل )) والذي يفتقر اليه الملحدين.
دين الاسلام يُسّر ونَزل لرحمه البشرية,, وليس لتعقيد البشرية أمثال بعض المتحمسين (كا قريبك المتدين),, ولكن الفطن يعرف كيف يأخذ الصواب!!!!

وبخصوص ذكرك عن صديقتك (ه) وانها فعلا تفكر في خلع الحجاب ,, فالقصة احسها ملفقة << رأي الشخصي (;

احمد

ماريو أنور يقول...

قصتك فى غاية الجمال و الموضوعيه .... واسمحى لى ان انبه بكلمات بسيطه ان هذه القصة هدفها شرح معنى الحرية و ليست عصيان دينى كما يعتقد البعض .... فالدين هو فكره نرفضها او نقبلها ... ننقحها او نعزز اساطيرها .... على حسب العقلية الدينية او الفكرية .... استمر بكل ما يمتع حريتك فى الفكر فى الاختيار فى النقد حتى وان وقفت الهويتك امام الهة جميع الإنسانية .... :)

غير معرف يقول...

اولا انتي مش ملحده و لا اي حاجه
ثانيا الضغوط الي عندنا في المجتمع مش علي المرأه بس لكن هيه علي البنات و الشباب الي في عمر لسا صغير يعني من 18 ل 30 سنه دايما الاهل هم الي بيضغطو علينا و يحبو ان احنا ننفذ اوامرهم و طبعا لو اتكلمت عن رايك او شخصيتك بياخدو الكلام بكل استهزاء و لو انت صح يقولو لازم تسمع كلام الكبير هما فهمين و عرفين اكتر منك
ثالثا انا من الناس الي عمرهم ما يخدو فكره عن بنت من مجرد لبسها او حتي هيا لبسه حجاب و لا لا لان ده حريه شخصيه و كل بني آدم له حق في انه يختار هو هيعيش ازاي
رابعا المقال جميل جدا و اتمني ان اسمع ردك

fluent يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
غير معرف يقول...

بصي ياليالي ،، انتي صح وكل اللي الناس تانيه دي منافقين وبخمسيت قناع ،، دي حاجه واضحه جدا .

لكن اعتقد الامور محتاجه حزم شوية منك . يعني من الأول تقفلي باب المناقشه مع اولئك الناس الاغبياء .

وهتلاقي اصحاب كتير من البنات من غير حجاب . دول ينفعوا اصحابك .

ماتحطيش نفسك وسط القاذوارات وتفضلي في عراك طول الوقت .

ابعدي واقفلي باب النقاش بحزم ومش لازم كل واحد يعرف انتي بتفكري ازاي ،،ووجهة نظرك للحياة شكلها ايه ؟؟

لأن الاغبياء عمرهم ما هيفهموا .

اللي عايز يتقبلك كده ...ماشي

واللي مش عايز يغوووووووووووور .

____
انا واحد اصلي مش مزيف

Layaly يقول...

غير معرف 1..
الناحية الدينية مش هاعلق عليها .. بس هاعلق على نقطة صديقتي .. القصة حصلت فعلا وهي قالت كده .. عايز تصدق او متصدقش ..ده شيء يخصك مش هايفرق معايا كتير :)
سعدت كتير بتعليقك المحترم ...
دمت بود

ماريو ..
تعليقك حقيقي اسعدني جدا :)) .. بشكرك عليه ..و ميرسي لمرورك العطر
دمت بود


غير معرف 2..
ملحدة أو مش ملحدة ده شيء يخصني انا لوحدي ومعتقدش انه هايفرق معاك كتير ..
وبالمناسبة طالما اخترت لنفس فكر معين .. مش هايهمني اذا كنت تصدق اذا كان ده تفكيري او لا .. لان ديه في الاخر حريات شخصية .. اللي عايز تصدقه وتعتبره حقيقيتك صدقه .. بس متفرض عليا رؤيتك لطريقة تفكيري الشخصي أو نظرتي للايمان من عدمه :)
عموما التدخل بقى شيء عادي في مجتمعنا بس المرأة للاسف اكتر حد " معكوك فيه ! " .. حقيقي اتبسطت من تعليقك جدا .. ببقى سعيدة بالاختلاف المحترم .. سعيدة اكتر أن المقال عجبك .. واهو رديت يا سيدي :))
كل الود

غير معرف 3 ..
الناس اللي بتناقش معاهم هما اهلي وأصدقاء عمري .. صدق او متصدقش انا مرتبطة بيهم فعلا .. وبرفض اني اخسرهم .. وفي نفس الوقت .. بقدر بطريقتي الهادية اني اوصل للي عيزاه :)
طبعا انت حر في نظرتك للموضوع بالشكل ده .. بس مش لازم ناخد الحياة كمعارك فيها حياة او موت وتخسر كتير !
المعارك ممكن تبقى بكل هدوء ومن غير خساير خصوصا لو الخسارة هاتكون حد بتحبه ..
سعيدة بمرورك ..
دمت بود

غير معرف يقول...

qqqqqqqqqqqwwwwwwwwweeeeeeeeeeeeeeeeehhhhhhhhhhhhhhhhhh

osos يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
osos يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
MounT يقول...

ياستى ... ارجو ان تصلى بعقلك انتِ الذى اوصلك للإلحاد إلى أعمق من ذلك

الناس لما كانت بتؤمن برسول ولا بنى كان بتفكيرهم وعقلهم مش علشان خوفهم
لان لو علشان خوفهم ... فى ناس كثير وفقوا ضد الانبياء ومخفوش ولا حاجه !! بس ممكن تعرفى النهاية كانت عامله ازاى .


انت قادرة بتفكيرك وبعقلك انك توصلى ليه الناس بتوع زمان اللى هما يمكن متخلفين فى تفكيرهم من وجه نظرك ... أمنو ان فيه اله وفى انبياء
وايه كان تفسيرهم لوجود نبى ما وحدوث معجزات ما ...لو على ادلة اثبات دين معين هتلاقى مليون دليل واعجاز ... بس لازم تسمعى او تقتنعى بيهم بمزاجك وبعقلك وبمنطقك ...

انا مش بكلمك على دين معين .. لايهودية ولا مسيحية ولا اسلام

انا شخصياً وصلت مرحله الشك ... وشكيت فى حاجات كثير جداً وكل مرة اجد ان فى مليون دليل على صحة دينى
لحد ما زهقت وعملت معادلتى
أخد الشيئ الذى اشك فية ... ارسله لجة معينة علشان اسمع ردهم ... كل مرة بستلم رد منطقى وعقلى !!

لحد ما بيقت انا من نفسى بقيت ارد على الشكوك !! بقيت بستخدم عقلى ... من اجابتهم ليا اتعلمت ان كل شئ بالمنطق !

وصلت فى النهاية علشان وجع الدماغ اللى حصل ليا ... لأن كل مرة حد يقول ليا معلومة ويحاول يشككنى فيها ... وانا اتعب والاقى الإجابة المنطقية بردو .. لحد ما وصلت بتفكيرى الآتى :- قولت لو فى دين ما 90% مفيش حد بيشكك فيه وأكيد تماماً و 10% بتشكك فيه وبيترد اصلا عليهم .. قولت لو عندى هقل مش ممكن انكر ال90% بسبب ال10% اللى هما اصلاً عليهم رد منطقى على الشكوك اللى فيهم !!


المهم
... اللى بيشكك فى دين ..ياريت يحاول يهدم اساسه.. ولاقيت ان فى أمور مفيش حد يقدر ينفيها اطلاقاً سواء عن وجود ربنا او عن الدين اللى اتبعه ... ادله واضحه زى الشمس .. وكل شئ منطقى وبعقلنا .. وانتِ وحدك تقدرى توصلى لها اذا كنتِ عاوزه

عقلك اللى وصلك للألحاد اكيد بيقدر يفكر لدرجات أعمق ويسأل أسئله كثيرة .. وانت لوحدك هتعرفى الصح فين والغلط فين

عاوزك تفكرى ايه الفرق بين الصح والخطأ ... بس الأول هل فى حاجه اسمها صح وخطأ .. مين اللى قال ان فى شئ خطأ ؟! يعنى مثلاً واحد قتل واحد مثلاً ... من اللى حدد معيار ان الشئ دة صح والشئ دة خطأ !!

هل هو خطأ طبقاً للقانون ولا طبقاً للدين ... طيب لو قولنا القانون ... ليه القانون قال على فعل خطأ وعلى فعل تانى مش خطأ ! ايه معياره وايه اساسه ... طيب لو قولنا دين ليه الآله "الغير موجود من نظرك" بيحرم القتل مثلاً ! وليه قال اللى بيقتل عمد لازم يتقتل .. والقانون فى دول ملحدة قال لا مش يتقتل يتحبس بس !!


بجد مش عاوز غير مصلحتك لاغير .. وانتِ وحدك ادرى بها مش أنا
وأتمنى لكِ التوفيق في حياتك.

غير معرف يقول...

جميل يا ليالى
للأسف انكتب علينا الحياه دي في المجتمعات دي ووسط العقول دي
سعيد جدا انك بخير ولسه بتكتبي
ابقي طمنينا عليكي

صديقك
إمحوتب

Layaly يقول...

غير معرف 1..
مافهمتش !
ياريت تكتب انجليش او عربي بس بحروف عربية

osos ..
عزيزي اكون سعيدة اكتر لما تكون صديق للبلوج .. وبالنسبة لتعليقك انا مش هامسحه .. امسحه انت بنفسك
مودتي

MounT
مافيش فايدة !
يعني ده انا كاتبة في اول المقال
((تنويه هام : كالعادة هي مذكرات حقيقية تخصني وحدي .. مع التغير قليلاً من اجل المحافظة على شخصيتي الحقيقية .. لا يوجد عندي مكان
لمناقش لقضية الحجاب أو الدين الإسلامي .. أو لغاضب ساخط يتمني لي الموت أو الحرق أو يتهمني بالتدخل في أمور لا تعنيني لمجرد مناقشتي لقضية تمس حياتي -رغماً عن تركي للإسلام ! - وحياة الكثيرات في مصر ))
اعمل ايه اكتر من كده .. احط يافطة فوق منورة ان البلوج مش للنقاش الديني اللاديني .. ولا اغير الاسم من ليالي الحرية لـ ليالي وحياة اللات وطاستي ما بتناقش هنا في دين !

طيب ..
برضه كلامك عبارة عن فرض لطريقة تفكيرك واللي وصلت ليه يعني من الاخر فرض وصاية !
صدقني ميفرقش معايا اذا كنت شكيت وراجعت نفسك او بقيت ملحد او لاديني او لا ادري او مؤمن بوحش الاسباجتي الطائر او حتى مؤمن بـ تنتاناتلاتل اذا كان في ديانة او شيء ما اسمه كده !
لانك حر في تفكيرك زي ما انا حرة .. وايا كانت النتيجة اللي انت ليها بتفكيرك فهي تخصك لوحدك !
وبلاش خلط اوراق ما بين الاخلاقيات اللي وصل ليها البشر من زمان جداعلشان يقدروا ينظموا عن طريقها مجتمعهم زي مثلا شريعة حمورابي
هتلاقيها هنا
http://en.wikipedia.org/wiki/Code_of_Hammurabi
وما بين الجانب الاخلاقي من اي دين !
واختلاف الصواب والخطأ من انسان للتاني ومن مجتمع للتاني وهكذا !
من الاخر .. بلاش نقاش ديني لانه ما بيخلصش .. وفي النهاية المؤمن بيفضل شايف نفسه الاصح .. لانه من وجهة نظره يمتلك الحقيقة المطلقة .. والباقيين لا !

غير معرف 2 (امحوتب)
سعيدة جدا بتعليقك يا صديقي .. اتمنى تكون بخير
كل الود :)

غير معرف يقول...

الأخت ليالي تحيه طيبه وبعد .
في البداية أقول لكِ إني وقعت علي مدونتك بمحض الصدفة ،وشدني العنوان فقرأت التدوينة ، فحثتني علي كتابة تعليق .
يا أختي إن كنتِ لا تؤمن بوجود الله أساساً ولا تؤمن بوجود الأديان يعني (ملحدة ) كما هو واضح من العنوان ،فمشكلتك ليست مع الحجاب ، لأن الحجاب تحصيل حاصل لصحة إسلامك ،أما وأنتَ ملحدة فالقضية أكبر من قصة مجرد حجاب .
الشيء الثاني هو اعتراضك علي من ينصحك بالحجاب وتصفيهم ضمنياً بالمخادعين لأنهم كما قلتِ ينصحونك باسم الحب والخوف عليك ومصلحتك !!
طيب هو أي إنسان يريد أن يخدعك أو يريد أن يقنعك بشيء يكون من وراءه مصلحة ، ممكن تقولي لي ما هي مصلحة الناس في نصحهم لكِ ؟!
الناس لم يخدعوك وهم فعلاً نظرياً يريدون مصلحتك لأنهم يعتقدون بأنك مسلمة ويخافون عليك بعدم التزامك بشرع الله .
في الحقيقة أنت من يخدعهم وليس هم !!
لأن ك تتظاهري أمامهم بأنك مسلمة ، فكيف تستغربي منهم عندما يرون شخص مسلم غير ملتزم بتعاليم الإسلام ؟!
أنتِ من المفترض عليك أن لا تلوميهم يا سيده ليالي لأنك تعيشي في مجتمع مسلم ومحافظ مثل مصر .

الشيء الأخر الدين عندنا نحن المسلمين قائم علي النصيحة ، وعندنا آيات وأحاديث تحثنا علي نصيحة من نعتقد أنه علي خطأ ولا يلتزم بأوامر الله التي جاءت علي لسان سيدنا محمد أو مذكورة في القرآن الكريم .

شيء ثاني أنتِ ذكرت أن من تخلع حجابها يصفونها المسلمين بأنها كافرة ! وهذا اعتقاد خاطئ ، هي فقط عاصيه لأمر الله .
وليس بالضرورة من لا تكون ملتزمة بالحجاب فهي خارج دائرة الطهارة والعفة والحشمة .
هناك مسلمات غير محجبات وهن قمة في الأدب والاحترام .
ولكن غير المحجبة خالفت أمر الله في قرآنه عندما قال الله تعالى ( يا أيها النبي قل لنسائك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن ذلك أدنى أن يعرفن فلا يؤذين ) وهذا يا سيدة ليالي رد علي قولك أن أية الحجاب خاصة بنساء النبي فقط !! فالأيه واضحة وجليه في ذكر ( نساءك وبناتك ) (ونساء المؤمنين )وهناك أحاديث كثيرة أيضاً في الحجاب معروفه ،ولا يفهم من الحجاب علي أنه هو الخمار الذي يخطي الوجه ! .

الحجاب يا سيدة ليالي هو عبارة عن تحصين للمرأة من أن يفتتن بها الرجل الأجنبي عنها ، فهو ليس قيد كما تصفينه حضرتك ، بل علي العكس ، فلو أخذنا علي سبيل المثال أمرآة محترمه لكنها غير متحجبة ومتبرجة بكامل زينتها وتلبس ما يحلوا لها من ملابس ضيقة أو قصيرة ، وفي المقابل أمرآة متحجبة وخرجن للشارع ، في رأيك من التي سوف تتعرض لنظرات الرجال الشهوانية وتتعرض للمضايقات والمعاكسات بل حتى التحرش من التي سوف تتضرر أكثر الغير متحجبة أو المتحجبة ؟
والجواب سهل لأن المتحجبة التي تلبس مالا يصف جسمها ولا يشف غير شفاف يعني ، الرجال ماذا سوف يرون منها ؟ أم التي خرجت وتلبس ما يحلو لها لأنها علي رأيك حرة فهذه هي التي سوف تتعرض للإيذاء من قبل الرجال أكثر ، وهذه هو المقصود في الآية ( فلا يؤذين )
إذا الحجاب لا يعني أن صاحبته طاهر والغير محجبة معنها عاهرة !!
ولكن الحجاب يحصن المرأة أكثر والحجاب يحجب فتنة جسم المرأة عن الأغراب .
وأرجو أن لا تقولي أن هذا تخلف عندنا نحن فقط المسلمين والعرب وها هي أوربا وأمريكا تخرج المرأة عندهم غير متحجبة وهي آمنه من المعاكسات والتحرش !!
سوف أرد عليك حينها بالأدلة والروابط والبراهين والدراسات الكثيرة ، وأقول لكِ مع أن السفور عند الغرب شيء طبيعي جداً ومنذ الصغر أيضاً بل حتى الإباحية والشذوذ أيضاً عندهم من المسلمات ، لكن الدراسات تثبت أن اكبر نسب الاعتداءات الجنسية علي النساء والقصر والأطفال تقع في أوربا وأمريكا بل حتى في قلب الكنيسة نفسها !!
madi

غير معرف يقول...

والسؤال هو لماذا تصل جريمة الاغتصاب في كل دقيقة في الساعة يومياً في أمريكا ؟! مع أن دور البغاء متوفرة لديه بكثرة ؟
الجواب هو أن الفتنة متوفرة لديهم بكثرة ،رجل يمشي في الشارع ويجد أمرآة تخرج من بيتها وهي ترتدي بنطلون ضيق وتي شرت (بدي) ملصق علي جسدها ويبرز صدرها ومفاتنها ،هل نلوم بعد ذالك هذا الشخص كيف يعتدي علي هذه المرآه عندما تتوفر لديه الفرصة ؟
من الذي بدأ باستثارة الأخر أولاً ؟ من الذي قدم اللحم للجائع وقال إياك أن تأكل منه ؟!
هذه هي فطرة الرجل يا سيدة ليالي موجودة في جميع الرجال في العالم ، والعلم اليوم يثبت أن الرجل يستثار بالنظر والمرأة تستثار باللمس ، ومهما تظاهر الرجل بأنه متمدن ومتحضر ويسكن في أكثر دول العالم تقدماً وتحضراً وحتى ولو كان متديناً أو ملحداً الرجل تنطلق شهوته لمجرد أنه يرى بقعة من جسد المرآة وهي عارية ، مثل رقبتها ونحرها أو صدرها أو أكتافها و سيقانها ، أو تبرز مفاتنها ، عندما يرى الرجل هذه الفتن تتقد شهوتها لا ارادياً في العمل أو في الشارع أو في السوق .
والله ربنا الذي خلقنا هو أعلم بنا فأمر المرأة بالحجاب وأمر الرجل بغض البصر .
وتأكيداً علي ذالك لماذا لم يأمر الله المرأة أن تتحجب حتى علي أخوتها الذكور وعلي والدها وأبناءها ؟ لأن كل هؤلاء مستحيلة أن ينظروا لمن هي من لحمهم ودمهم نظرة شهوانيه ولا تحل لهم شرعاً أساساً ، لكن الغريب ينظر للمرأة السافرة بشهوة لأنه تحل له إذا أراد أن يتزوجها .
أخيراً حضرتك ناديتِ بالحرية كثيراً ،فأقول لكِ يا سيدة ليالي ، الحرية ليس معناها أن يعيش الإنسان حياة عبثية كما يريد ، الحرية المطلقة مفسدة مطلقة كما يقول المثل ، الحرية التي تؤذي الآخرين وتجلب المفاسد عليهم ، فلا تكون حرية بل هي اعتداء صارخ !!
فان الحرية لها سقف لا يمكن التعدي عنه .
فلو أخذنا بحكمتك حول الحرية ويفعل الناس ما يحلوا لهم ، لم تستقيم الحياة أبداً .
مثال بسيط : شرب الخمر حرام في الأسلام ، وهو حلال في الدول الغير ملتزمة بالإسلام ، ولكن القانون نفسه يحرم شرب الخمر بعض الحالات ، مثل عند قيادة السيارة أو أثناء تأدية العمل الرسمي وغيره ، فلماذا نحترم القانون هنا ولا نحترم أمر الله في تحريم الخمر ؟
وهل من حق احد يقول أنتم تقمعون حريتي في شرب الخمر ،أريد أن أشرب الخمر أثناء القيادة وفي العمل هذه حريتي الشخصية ماذا دخلكم أنتم ؟!!!

كذالك المجتمع المسلم يريد أن يحافظ علي بيئته طاهرة من الآثام والأضرار ،فعندما تقول مسلمة أنها لا تريد الحجاب فهذا يعني أنها غير ملتزمة بأي لباس شرعي ومن حقها أن تلبس ما تشاء حتى ولو كان فاضحاً ! أو أن القصير والثياب الملتصقة علي الجسم أو أي ثياب أخري تبرز المفاتن وتعريها !
وهنا تبدأ المشاكل من جديد تكثر في المجتمع التحرشات والاعتداءات والمعاكسات والمضايقات للمرأة السافرة .
ديننا الإسلامي لا يمنع شي أو يحل شيء آخر إلا وتكون وراءه فائدة عظيمه .

سيدة ليالي لعلك قرأتِ في خبر من عدة أشهر أن أحد البرلمانين في مجلس اللوردات البريطاني قدم دراسة تحذيرية تقول أن بريطانيا عام 2020 سوف يتحول نصف سكنها إلي لقطاء وأبناء غير شرعيين ومجهولين النسب !!!
هذا يحدث في المجتمع البريطاني المعروف بأنه أكثر دول أوربا محافظة علي القيم ، فماذا عن باقي أوربا وأمريكا ؟
هل هذه هي الحرية التي تريدينها حضرتك ، أن يعيش الإنسان بلا قيمة ولا أصل !
سيدة ليالي من العجيب والغريب أن ينكر الإنسان خالقة خالق هذه الكون ،ويتمرد عليه وكأن الإنسان خالد في هذه الحياة ! وهو لن يعيش في هذه الدنيا في أحسن أحواله عن السبعين أو الثمانيين ، ثم يدفن في التراب ويرجع لربه ،ثم يقول الله له أوجدت ما وعدتك حق ؟ فماذا سوف يكون جوابك ؟.
أنا أتمنى عليك وأنت يبدو عليك انك شابه مثقفة ومتعلمة ،قبل أن تأخذي جانب العداء والاستهزاء من الإسلام والمسلمين ومن الله سبحانه وتعالى، أتمنى عليك أن تطلعي أكثر وتبحثي أكثر لأن الموضوع اكبر مما تتصور أنه مجرد دخول لدين وخروج منه ـ مثل الذي يعرف الحق وينكره !
أتمنى عليك أن تسألي أية أسئلة محيرة لم تجدي لها إجابات إلي علماء أفاضل ،إذا ردوا عليك بالعلم والمنطق الذي يستوعبه العقل والحق فحرام عليك بعدها أن تنكري الحقيقة وتنكري نور الشمس الساطعة ،وأن لم يكن في كلامهم شيء مقنع ،فقد أعذرتي نفسك حينها .
أتمني منك مراجعة علماء مشهود لهم بعلمهم مثل الدكتور يوسف القرضاوي
او الدكتور محمد عمارة و لديك موقع الشبكة الإسلامية فيها علماء أجلاء كثر .
عذراً لأطالتي .
madi

SuKHoi يقول...

مؤلم هذه التعليقات الشاتمة من المسلمين, يا اخوة ديننا ليس هكذا, ان كنتم تريدون هداية الناس فاتبعوا وصية ربكم: بالحكمة والموعظة الحسنة وليس بالسباب والفحش. وابشركم انه مكتوب في صحائف اعمالكم, فماذا انتم قائلون لربكم؟

لكن الغريب ان الملحدين ايضا يسبوننا!؟ كيف هذا وهم يدعون الى الانسانية والرقي؟ يصفوننا بالتخلف ويفعلون مثل فعال جهالنا!

اردت فقط ان اعرب عن عميق أسفي لكل هذه الآلام غير المستحقة, وربما معضلة كثير من الملحدين في من حولهم. اسال الله ان يرحمك ويتلطف بك (لم آتي على ذكر الهداية والحقائق المطلقة :)

غير معرف يقول...

حربتك تنتهى عندما تبداْ حرية الاخرين. وطالمل انكى تحدثتى عن الحرية وعن الخصوصية والتفكير الشخصى وهذه المصطلحات بتاعة الملاحدة . لماذا لا تحترمى مشاعر وحرية المسلمين وتتحدثين عن الحجاب وتنتقديه ؟ انتى غير مقتنعة بالحجاب والاسلام عموماوهذا لا يعنى المسلمين فى شىء فامثالك فعلوا اكثر منك وامضوا اعمارهم فى محاربة الاسلام و لم يغيروا من الواقع شىء ولم يجعل الله للكافرين على المؤمنين سبيلا حتى الان ولن يكون ايضا فدعك من اخلاق المسلمين ولا تتحدثى عنها بسوء ان كنت تحترمين الاخر وتؤمنين بالحرية . عدم ايمانك اواقتناعك بشىء لا يعطيكى الحق فى نقده او التهكم او الخرية او تاليف القصص سواء تجارب شخصية او غير ذلك . وخلاصة الموضوع الاسلام لا يريدك انت ومن على شاكلتك ولا ينقص بالحادك ولا يزيد بايمانك وخلبكى فى حالك .
إِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ فَالَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ بِالآخِرَةِ قُلُوبُهُم مُّنكِرَةٌ وَهُم مُّسْتَكْبِرُونَ }النحل22

وأَنَّ الَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ بِالآخِرَةِ أَعْتَدْنَا لَهُمْ عَذَاباً أَلِيماً }الإسراء10

{وَإِذَا قَرَأْتَ الْقُرآنَ جَعَلْنَا بَيْنَكَ وَبَيْنَ الَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ بِالآخِرَةِ حِجَاباً مَّسْتُوراً

{وَإِنَّ الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِالْآخِرَةِ عَنِ الصِّرَاطِ لَنَاكِبُونَ }المؤمنون74

{إِنَّ الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِالْآخِرَةِ زَيَّنَّا لَهُمْ أَعْمَالَهُمْ فَهُمْ يَعْمَهُونَ }النمل4

أَفْتَرَى عَلَى اللَّهِ كَذِباً أَم بِهِ جِنَّةٌ بَلِ الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِالْآخِرَةِ فِي الْعَذَابِ وَالضَّلَالِ الْبَعِيدِ }سبأ8

{وَإِذَا ذُكِرَ اللَّهُ وَحْدَهُ اشْمَأَزَّتْ قُلُوبُ الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِالْآخِرَةِ وَإِذَا ذُكِرَ الَّذِينَ مِن دُونِهِ إِذَا هُمْ يَسْتَبْشِرُونَ }الزمر45

غير معرف يقول...

يا صاحبه المدونه طظ فيكى - انتى اصلا خريه - وحقيره - مش لاقيه حد يظبطك- خليها تاكلك يا لبوه يا معفنه- احزفى التعليق به انا كنت عاوز اهزءك شويه بس - اتفو عليكى وعلى شكلك

مرشد إلى الإلحاد يقول...

مرشد إلى الإلحاد

العزيزة ليا

أرسلت لك عدة رسائل بمنتدى املحدين العرب، بانتظار ردك على الموضوع

غير معرف يقول...

مرشد إلى الإلحاد

العزيزة ليا

أرسلت لك عدة رسائل بمنتدى املحدين العرب، بانتظار ردك على الموضوع

Dalia Awad يقول...

رسالة إلى ليا
أنا نفسي أتبعك و أسيب الحجاب
بس مشكلتي أسرتي الملتزمة

غير معرف يقول...

العزيزة الشجاعة ليالي انا ملحد مصري مفكر

اتمنى ان نتحادث سويا على ايميلي

rahebelm@yahoo.com
bashekmesr_2007@hotmail.com

مرشد إلى الإلحاد يقول...

نسيت اقول اني انا مرشد الى الالحاد مرة ثانية

غير معرف يقول...

عزيزتي ليال
انا امرأة خليجية وأحمل نفس تفكيرك عن الحجاب ، كنت أرتدي النقاب وتدريجيا خلعته وأصبحت محجبة فقط ، وتدريجيا الآن بدأت أرتديه بطريقة متساهلة جدا ، فشعري ظاهر من هنا وهناك ، وأهتم بصبغ شعري وتصفيفه واختيار اقمشة حجاب ملونة ومرحة .. ومع ذلك أتوق لليوم الذي أخلعه نهائيا ولكن مجتمعي وظروفي صعبة حاليا .. عموما أنا سعدت جدا بكِ وبتفكيرك ومدونتك واسمحي لي أن أكون صديقة جديدة لكِ .
أختكِ : خليجية .

noha يقول...

برغم اني مسلمه وافتخر باسلامي ولكن لا احب ان اجرح في اي شخص ضد مبادئي ولكن لي تعليق لو انك فخوره بالحادك فيجب ان تعلنيه ولاتخدعي اصدقائك واهلك مع اعتراضي الشديد على ما تفعله الملحدة علياءالمهدي الا اني احترم جرأتها وكشف ميولها...اما الاختفاء بين الصواب والخطأ فهو الخطأ بعينه...لو انك فعلا حرة لما تخفيتي ولدفعتي ثمن حريتك اي ثمن ولو كان الاضهاد او التشرد مثل علياء اما انت فمثل من يرقصون على السلالم ...لا انت مسلمه حق ولا انت ملحدة انتزعتي حريتك على حد تعبير علياء !!!

hafsa يقول...

تحية لكـــ
جئت ضيفة على مدونتك و أنا أحوج ما أكون لمن يواسيني في غربتي ،لم أجد انيسا غير الكتب ،لكن تأتيني لحظات أحتاج ان ألامس فيها الانسان صاحب الفكرة ، الانسان باعث الفكرة فأعجز عن ذلك ... صديقتي - اسمحي لي ان ادعوك صديقتي - فأنا احتاج حقا صديقة تسبقني بخطوات في درب اخترت ان اسلكه فوجدته وعرا خاليا من الرفقة ...اسمحي لي ان اتجاوز الرغبة في ملامسة افكارك الى رغبة في ملامسة شخصك ،فتصبحي صديقتي ...
مودتي

hafsa يقول...

تحية لكـــ
جئت ضيفة على مدونتك و أنا أحوج ما أكون لمن يواسيني في غربتي ،لم أجد انيسا غير الكتب ،لكن تأتيني لحظات أحتاج ان ألامس فيها الانسان صاحب الفكرة ، الانسان باعث الفكرة فأعجز عن ذلك ... صديقتي - اسمحي لي ان ادعوك صديقتي - فأنا احتاج حقا صديقة تسبقني بخطوات في درب اخترت ان اسلكه فوجدته وعرا خاليا من الرفقة ...اسمحي لي ان اتجاوز الرغبة في ملامسة افكارك الى رغبة في ملامسة شخصك ،فتصبحي صديقتي ...
مودتي

غير معرف يقول...

لا يوجد شيء محصن ضد النقد أو حرية التعبير، المسلمون الخائفون كالأطفال على بيوتهم الرملية المبنية على شاطئ البحر، في عصر الحرية كل شيء قابل للانتقاد، حريتك تنتهي عند حرية الآخرين فقط، كان تمنع حريات الآخرين، ومن حق أي أحد انتقاد أي شيء أو فكرة لكن في المكان العام المناسب. يعني مش نعمل زي محمد في السيرة ونروح ندعو للإسلام داخل معابد اليهود ههههه